Taxiförares rättigheter på arabiska

Taxikamrater! زملائنا سائقي التاكسي

Taxi. ملخص حول حقوقك. Kort om dina rättigheter som taxiförare - på arabiska.

إن جائحة كورونا تشكل أزمة حادة لسائقي التاكسي. الكثير من التفاصيل لا زالت غامضة. كما أن القوانين الجديدة حول الدعم الحكومي يصعب فهمها بلغة جديدة.

كيف أتصرف إن لم أحصل على راتبي؟ كيف سأتمكن من إعالة نفسي وأسرتي؟

ما هي المساعدات التي أحصل عليها إذا أصبحت عاطلاً عن العمل؟

ما هي آلية صندوق البطالة؟ وماذا يعني التسريح المؤقت والعمل قصير الأمد؟

سنحاول الرد على هذه الأسئلة بطريقة بسيطة.

www.transportarbetaren.se يمكن العثور على المزيد من المعلومات وروابط مهمة على موقعنا 

إن لم تحصل على راتبك: 

  • اتصل برب العمل بشكل فوري، ومن الأفضل أن تتواصل معه في اليوم نفسه. وربما يقول رب العمل أن الراتب قد يأتي في وقت قريب. آنذاك ينبغي أن توافق على ذلك إذا تأخ  الراتب يوماً واحداً فقط. يوم واحد يعني يوم دوام. أي الإثنين ٢٧ أبريل/نيسان. هذا في فائق الأهمية، حيث أنك قد تخسر نقوداً إذا انتظرت للحصول على الراتب لفترة طويلة.
  • قم باستحضار الأوراق التي  تثبت حقك بالحصول على راتب. سواء كان ذلك وثيقة التوظيف (العقد الذي يثبت بأنك تعمل لدى رب العمل)، أو كشف الراتب، الذي يظهر بأنك حصلت على راتب في الأشهر السابقة.
  • www.transport.se/avdelningar إذا كنت عضواً في النقابة، يمكنك التواصل مع القسم المحلي للنقابة:

إذا كنت مهدداً بفقدان عملك

الإشعار بالتسريح لا يعني بأنك فقدت عملك، إنما هو إخطار بأنه هناك إمكانية أن تفقد عملك.

إذا قرر رب العمل بتسريحك عن العمل:

  • يجب أن يكون التسريح خطياً. لا يكفي أن يقول رب العمل بأنه لا يوجد فرص عمل.
  • أطلب من رب العمل أن يمنحك شهادة عمل. وهي ورقة تتضمن معلومات حول عدد ساعات عملك شهرياً خلال العام الماضي. رب العمل ملزم بإصدار شهادة العمل. ويتوجب تقديمه للحصول على تعويض مالي من صندوق البطالة.
  • يحق لك الحصول على راتب خلال مدة الإخطار. وهي الفترة التي تمتد حتى انتهاء عقد العمل.

وتتفاوت مدة الإخطار ما بين شهر واحد وستة أشهر، فإذا كانت لك خبرة طويلة في الشركة، قد تكون مدة الإخطار ستة أشهر. تأكد بأنه يحق لك الحصول على الراتب في هذه الفترة، حتى وإن لم يكن هناك حاجة لذهابك إلى العمل.

في حال إفلاس الشركة

يمكن لشركات التاكسي أن تتجنب الإفلاس عن طريق المطالبة بإعادة هيكلة الشركة، مما يعني بأنه يمكن لمالك الشركة أن يستمر في إدارتها والحفاظ على قسم من الموظفين.

إذا أعلنت الشركة التي تعمل فيها عن إفلاسها، ولا يمكنها تسديد ديونها:

  • ضع في الحسبان بأنك مستمر في العمل إن لم يبلغك رب العمل بتسريحك عن الوظيفة.
  • قم بجمع الأوراق التي تثبت ما يحق لك من راتب لدى الشركة.

من المعتاد في حالات الإفلاس أن الموظفين لا يحصلون على رواتبهم. ولذلك هناك ما يُطلق عليه ضمان الراتب.

الدولة هي التي تدفع راتبك المستحق، وغالباً يتم تسريحك من قبل ممثل الدولة، مأمور التفليسة.

  • من حقك الحصول على راتب خلال مدة الإخطار.
  • :قم بالتسجيل لدى مكتب العمل في نفس اليوم الذي تم فيه تسريحك. يمكنك فعل ذلك عن طريق الصفحة الإلكترونية للدائرة:
  • .لا تحتاجللذهاب إلى مقر مكتب العمل. www.arbetsförmedlingen.se.

قد تضطر للانتظار حتى الحصول على ضمان الراتب. من المفروض أن يجري الدفع بسرعة، لكن غالباً يستغرق ذلك ثلاثة أسابيع على الأقل.

هل لديك عقد جماعي؟

إذا كنت تعمل في شركة ملتزمة بعقد جماعي، يحق لك الحصول على ضمان الراتب كأدنى حد. ويشمل هذا الحق جميع الموظفين في الشركة، على سبيل المثال في شركة Taxi Stockholm وجميع الشركات التي تعمل تحت لوائها.

هل كنت تعمل دون عقد جماعي؟

قم بالتسجيل في مكتب العمل على الفور. تواصل مع صندوق البطالة وتحدث لهم عن وضعك، إن كنت تعمل دون ضمان  ولا يمكنك الحصول على راتبك المستحق.

دعم النقابة

إذا كنت تحتاج للمساعدة من ممثلي النقابة، يجب أن تكون عضواً في نقابة عمال النقل Svenska Transportarbetareförbundet. إن لم تكن عضواً في النقابة عند نشوب النزاع مع رب العمل، يعود الأمر لممثلي النقابة المحليين إن كان لديهم الوقت لمساعدتك. كن على علم بأنك لست لوحدك. حيث أن العديد يحتاج للمشاورة والمساعدة من النقابة، مما يعني بأن المساعدة www.transport.se قد تستغرق بعضاً من الوقت، مع الأسف.

صندوق البطالة

قررت الحكومة مؤخراً تسهيل القوانين للحصول على تعويض البطالة. اعتباراً من هذا الشهر ولغاية الأشهر المتبقية من هذا العام، يكفي إنك كنت عضواً في صندوق البطالة لمدة ثلاثة أشهر لكي تحصل على تعويض مبني على راتبك، لا يزيد عن ١٢٠٠ كرونة يومياً. إن لم تكن عضواً في صندوق البطالة لفترة كافية، أو إذا كنت قد عملت لفترة قصيرة، يحق لك الحصول على تعويض أساسي، يصل إلى ٨٠٠٠ كرونة شهرياً.

كما تم إلغاء الأيام غير المدفوعة، مما يعني أنه يحق لك الحصول على تعويض اعتباراً من أول أيام البطالة، إن قمت بالتسجيل في مكتب العمل.

ويحصل أصحاب الشركات على تعويض البطالة بشكل أسهل، حيث يمكنك تجميد الشركة حتى إشعار لاحق.

 

.Transport إن كنت سائق تاكسي، يمكنك الحصول على تعويض من صندوق بطالة

العاملون في صندوق البطالة يتمتعون بمعلومات كثيرة حول ظروفك المهنية، ويمكنك

www.transportsakassa.se :الحصول على معلومات باللغتين الإنجليزية والسويدية على صفحة صندوق بطالة النقابة:

صندوق البطالة إذا قدمت استقالتك

العديد من سائقي التاكسي الذين يعملون على أساس العمولة فقدوا مدخولاتهم بشكل نهائي في الآونة الأخيرة.

بإمكانك أن تقدم استقالتك والحصول على تعويض البطالة. لكن المشكلة تكمن فيما يسمى بفترة الاستقالة، مما يعني بأنه لا يحق لك الحصول على تعويض البطالة خلال ٤٥ يوماً أو ٩ أسابيع بعد استقالتك، ولكن قد يكون هناك فرصة لك بتجنب هذه الفترة الخالية من التعويض:

إن كان عملك مبيناً على العمولة، لديك أسباب مقنعة للاستقالة إن لم تتمكن من الحصول على مدخول خلال ثلاثة أسابيع من العمل الكامل. وللحصول على تعويض من صندوق البطالة، يجب إحضار وثائق كشف الراتب.

هذه الإمكانية لا تشمل من يحصل على ضمان الراتب، إذ أنهم ملزمون بالانتظار لفترة ٤٥ يوماً كي يحصلوا على تعويض البطالة.

التسريح المؤقت والعمل قصير الأمد

يمكن للشركات واعتباراً من ٧ نيسان أبريل أن يقوموا بتسريح موظفيهم بشكل مؤقت، مما يعني بأنه يمكنك البقاء في البيت مدفوع الراتب. إذ قررت الحكومة أن تقوم الدولة بالتدخل ودفع المساعدات لإنقاذ أكبر عدد ممكن من الشركات والوظائف. ويطلق على هذه المنظومة ”التسريح المؤقت”، أو ”العمل قصير الأمد”.

ويمكن لرب العمل تسريحك بنسبة ٦٠٪ كحد أقصى، ما يعني بأنك ستعمل في الفترة المتبقية. ويمكنك الحصول على ٩٢،٥٪ من راتبك النظامي. (اعتباراً من ١ أيار مايو، يمكن لرب العمل التسريح بنسبة ٨٠٪، ويحصل العامل آنذاك على ٨٨٪ من الراتب).

نقابة Transport لا تسمح لأرباب العمل بالتسريح المؤقت والإخطار بالتسريح في نفس الوقت. إن حصلت على إشعار بالتسريح، لا يمكنك البقاء في المنزل خلال مدة الإخطار.

تحذير من التلاعب والاحتيال

تحاول بعض  الشركات أن تحتال للحصول على دعم حكومي، إذ تعرض بعض الموظفين للضغوطات للعمل بدوام كامل، مقابل جزء من الراتب. وقام بعضهم بتهديد الموظفين بالإقالة إن لم يطيعوا أوامرهم، وهذا أمر خاطئ تماماً.

هذا يعتبر احتيالاً واضحاً. الشركات التي تفعل ذلك سيتم معاقبتها إذا تم اكتشاف أمرهم، حيث تقوم مصلحة الازدهار الاقتصادي، التي تقوم بتوزيع الدعم الحكومي، بإبلاغ الشرطة حول عمليات الاحتيال هذه.

  • إذا تعرضت لهذه الضغوطات، يمكنك التواصل مع القسم المحلي لنقابة عمال النقل Transport للاستشارة، بغض النظار عما إذا كنت عضواً في النقابة أم لا، فإنه أمر جيد أن تعلم النقابة بحالات الاحتيال والنصب. يمكنك أيضاً إبلاغ السلطات بشكل مباشر.

دعم الإعالة هو المخرج الأخير. يفترض هذا بأنك حاولت الحصول على الدعم المالي بوسائل أخرى، كتعويض البطالة. إن كنت عاطلاً عن العمل، يجب أن تكون مسجلاً لدى مكتب العمل.

  • يمكنك التقدم بطلب المساعدة في مكتب الخدمات الاجتماعية في البلدية التي تقطن فيها. حيث تشكل هيئة الخدمات الاجتماعية حلاً طارئاً للبعض، للحصول على نقود الطعام وأجرة السكن.

ويعتبر دعم الإعالة مساعدةً مؤقتة، ولا تحتاج لبيع سيارتك أو منزلك للحصول على دعم الإعالة لفترة محدودة.

Vad tycker du? Kommentera gärna artikeln!

Vi tar gärna del av dina åsikter. Glöm inte att hålla god ton i din kommentar – personpåhopp, sexism, rasism eller osakligheter tolereras inte och kommer inte att publiceras. Redaktionen behöver en e-postadress där vi kan nå dig, den publiceras inte. Obligatoriska fält är märkta *

Lästips:

Viktor Andersson och Petri Perälä, avdelning 46. Foto: Justina Öster

”Våra förtroendevalda är vår styrka”

Flyget. Coronavåren var extrem med permitteringar, varsel och uppsägningar. På Transports flygavdelning 46 i Märsta har de anställdas arbetsdagar gått från panik­mycket att göra till mer hanterliga: massor av jobb.

Mobilen ringer i ett hos fackliga ombudet och färdtjänstföraren Viktor Petrov. Erfarenheten från både golv och chefsskap är till stor hjälp. ”Och så får jag jättebra stöd från Transports Linköpingsavdelning. Nästa steg blir nog att starta klubb, tror jag”, säger han.

Viktor finns där för kollegorna

Fackombudet. Om vi haft en Viktor på alla taxiåkerier i Sverige hade branschen sett annorlunda ut. Så säger Transports ombudsman i Linköping. Själv ler färdtjänstföraren Viktor Petrov och slår ifrån sig. Fast kollegorna ringer i ett på hans mobil.

Snabbkoll: Riskbedömning corona. Illustration: Mattias Käll

Är din arbetsplats coronasäker?

Riskbedömning. Jag jobbar på ungefär som vanligt, trots corona. Inte oroar jag mig varje dag, men tanken finns där ändå: Tänk om jag drar hem smittan? Min chef verkar inte ta så allvarligt på covid-19. Vad ska jag göra? Vad kan jag begära av min arbetsgivare?

Kultur
Den nedlagda bilskroten utanför Ryd är ett populärt besöksmål. Bilden till vänster är tagen i juli 2020, den till höger är från 1999.

Tillbaka till bilkyrkogården

Skrotbilar. Hur snabbt går det för naturen att bryta ner övergivna bilvrak? Det är 21 år mellan bilderna tagna på Kyrkö mosse. Här, utanför Ryd i Småland, låg en gång en bilskrot. I dag lockar den storpublik. Som baklängesmuseum.

Snabbkoll
Snabbkoll: Riskbedömning corona. Illustration: Mattias Käll

Är din arbetsplats coronasäker?

Riskbedömning. Jag jobbar på ungefär som vanligt, trots corona. Inte oroar jag mig varje dag, men tanken finns där ändå: Tänk om jag drar hem smittan? Min chef verkar inte ta så allvarligt på covid-19. Vad ska jag göra? Vad kan jag begära av min arbetsgivare?

Arbetsplats: Uddevalla hamn
Thomas Ohlsson och Mikael Fivelsdal från Transportklubben.

Här är vi i hamn

Stuveriarbetare. Flexibiliteten är hamnens styrka. Och det gäller även arbetet – ena veckan kranförare, nästa ombord på fartyg för att lossa. Eller kanske köra containertruck. En omväxling som gör att många väljer att stanna, och inte sällan har yrket gått i arv i generationer.

Kollektivavtal

Snart skarpt läge i avtalsrörelsen

Lönerörelsen. Retroaktiv lön och korta avtal. Det är Transports prioriteringar i avtalsrörelsen, som åter rullat i gång. Först ut att förhandlas är kollektivavtalet för lastbilschaufförer och terminalare. En första sittning med arbetsgivarparten är planerad till slutet av oktober.

”Bilden är tagen i juni vid inloppet till Sundsvall. Stora hamnkajen. Stockholmskajen kallas den också. Eller kort och gott Norra hamnen. Till vänster ligger en hotellbåt och Gustav Adolfs kyrka syns långt bak i bilden”, skriver Jan-Erik Lindblom.

Staden vaknar

Tidningsbudens gryningsbilder. Även i år la Transportarbetaren ut en efterlysning på gryningsbilder i tidningsbudens egen Facebookgrupp. Men den här gången bad vi om foton från städer och andra samhällen. Här är ett urval gyllene morgonstunder, när nästan bara buden är vakna…

Kultur
God morgon, säger retrievern Leia. Familjen Sirén-Blomgren-Ahmed är husvagnscampare sedan många år, och tvekar inte om naturens läkande krafter.

Tillbaka till naturen!

Camping. Är det sant att naturen läker? Javisst, svarar forskningen. Vi tog med frågan till det svenska campinglivet. Till den kultur som i litteraturen har beskrivits som ”flintastek, flukthål och förtältsromantik”.

Arbetsplats: Ullared
I sex år har Stefan Gustafsson jobbat som väktare vid Gekås i Ullared. Under coronavåren har kundströmmen minskat kraftigt.

Glest i kön på Gekås

Bevakning. Coronakrisen slår hårt också mot Nordens största köp-Mekka, Gekås i Ullared. Ruschen har avstannat och väktarna behöver inte längre hålla ordning på en kundkö som vissa dagar sträckt sig över en kilometer framför entrén.

Kultur
Stängda toaletter hos kunder de levererar gods till är ett pandemiproblem för lastbilschaufförer. ”Det känns som om vi kom med pesten”, tycker en av dem. Foto: Adam Wrafter / SvD / TT

Inför corona är vi alla lika – eller?

Klass & corona. Du knegar på som vanligt, men jag kan jobba hemma. Hon följer slaviskt myndigheternas rekommendationer medan han sippar öl på myllrande krogar. Frågan gnager: Är corona en klassfråga?